شاطئ الموده


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» آيات الرحمن في صيام رمضان
الثلاثاء يوليو 26, 2011 8:09 pm من طرف داعي إلى الخير

» ثمـآن آعجبتني حتى أبكــتـــنــي ..~~
الخميس يوليو 07, 2011 6:46 am من طرف حلومة الفرفوشة

» عضوة جديدة .. هل من مرحب ؟!!
الجمعة يونيو 24, 2011 3:25 am من طرف tooomy (◕‿◕❀)

» لعبة الاستهباااااال
الخميس مايو 19, 2011 1:57 am من طرف مجموعة مشاعر

» الكتابة سبب في زوال الهموم والاكتئاب
الأربعاء مايو 18, 2011 4:13 am من طرف انسكآبه عطر

» أبحث عن مكان بينكم
الأربعاء مايو 18, 2011 3:47 am من طرف انسكآبه عطر

»  °•ღ♥ღ مــــع إشراقة كـــل صبــــاح¨°•ღ♥ღ
الجمعة مايو 13, 2011 9:37 am من طرف المهرة

» ❤ جيت أسلم يارفيقي والوله يملي حشاي "
الإثنين مايو 02, 2011 4:06 am من طرف ẐẽẑòǾờ

»  [[سجلي حضورك باجمل بيت شعري لديك]]..
الجمعة أبريل 29, 2011 11:48 pm من طرف مجموعة مشاعر


شاطر | 
 

 ولا يمل الله حتى تملوا ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجموعة مشاعر
لؤلؤه جديده


عدد الرسائل : 76
العمر : 28
المدينة :
مزاجك اليوم :
sms : يا قلبي يالله ننام

ونترك الناس لبعضها
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/01/2011

مُساهمةموضوع: ولا يمل الله حتى تملوا ....    الجمعة مارس 18, 2011 8:43 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما أجمل تلك الحكاية التي ساقها ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين حيث قال : وهذا موضع الحكاية المشهورة عن بعض العارفين أنه رأى في بعض السكك باب قد فتح وخرج منه صبي يستغيث ويبكي وأمه خلفه تطرده حتى خرج ، فأغلقت الباب في وجهه ودخلت البيت الذي أخرج منه ، ولا فذهب الصبي غير بعيد ثم وقف متفكرا ، فلم يجد له مأوى غير من يؤويه غير والدته ، فرجع مكسور القلب حزينا . فوجد الباب مرتجا فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام ، وخرجت أمه ، فلما رأته على تلك الحال لم تملك إلا أن رمت نفسها عليه ، والتزمته تقبله وتبكي وتقول : يا ولدي ، أين تذهب عني ؟ ومن يؤويك سواي ؟ ألم اقل لك لا تخالفني ، ولا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك . وارادتي الخير لك ؟ ثم أخذته ودخلت

فتأمل قول الأم : لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة.

وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم " الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها"

وأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء ؟

فإذا أغضبه العبد بمعصيته فقد أستدعى منه صرف تلك الرحمة عنه , فإذا تاب إليه فقد أستدعى منه ما هو أهله وأولى به.

فهذه تطلعك على سر فرح الله بتوبة عبده أعظم من فرح الواجد لراحلته في الأرض المهلكة بعد اليأس منها.

رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله : أحدنا يذنب , قال: يكتب عليه , قال: ثم يستغفر منه ويتوب ,قال : يغفر له ويتاب عليه , قال: فيعود فيذنب، قال: يكتب عليه , قال :ثم يستغفر ويتوب منه ,قال : يغفر له ويتاب عليه,قال : فيعود فيذنب ، قال :يكتب عليه ولا يمل الله حتى تملوا

وقيل للحسن: ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود, ثم يستغفر ثم يعود ,

فقال : ود الشيطان لو ضفر منكم بهذه , فلا تملوا من الاستغفار

إن الهلاك كل الهلاك في الإصرار على الذنوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ولا يمل الله حتى تملوا ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شاطئ الموده :: ** شاطئ ظلال الرحمن ** :: قـارب داعـيـات اليـوم-
انتقل الى: